FORGOT YOUR DETAILS?

إنشاء حساب جديد لكي تتمكن من إضافة ملف شكاية

الثلاثاء, 18 يناير 2022 / في الوطنية, غير مصنف

كلمة التوديع التي تم إعدادها من قبل الموفق الإداري العميد عبد الستار بنموسى في موفى ديسمبر 2021 تطبيقا للقانون عدد 21 لسنة 2002 المنظم لمصالح الموفق الإداري و الصادر في 14 فيفري 2002 الذي يضبط مدة مهام الموفق الإداري بخمس سنوات.

كـــــلـمة التوديــــــــع

                        *******

مرحبا بالوزيرة مديرة الديوان

 مرحبا بالعملة و الإطارات و الأعوان

مرحبا بالموفق الجديد بمقر الأمبودسمان

المدافع عن الحرية و حقوق الإنسان

الساعي إلى العدل و الإنصاف و الأمان

                        *******

أهلا بكافة الزملاء

عشنا أوقات بذل و عطاء

كلها إحترام ووفاء

رغم الضغط و العناء

اليوم أودعكم على أمل اللقاء

                          *******

أودعكم بتحيات حامية

عملنا في أجواء صافية

إنما الألفة قيمة سامية

“خُلِقت ألوفا حتى إني لو عدت إلى الشباب

لفارقت شيبي موجع القلب باكيا” (1)

                           *******

أودعكم و في القلب لوعة

أودعكم و في المآقي دمعة

أردنا أن نجعل من التوفيق قلعة

يصبح فيها الذود عن الحق متعة

أردنا أن نجعل من التوفيق شمعة

*******

شمعة تضيء كل الأرجاء

تنتشر في كافة اللأحياء

تصلح المسالك العوجاء

حتى تصبح الإدارة معطاء

سريعة الإنجاز قليلة الأخطاء

————————————————-

  • بيت شعر للمتنبي

******

لقد تهاطلت علينا الوعود

إلا أن أمر الإصلاح ظل موعود

رفضته الحكومة و لفَه الجمود

و التدرج في الأفق باب مسدود

لا أقول بأن الأمل في الإصلاح مفقود

بل إن الأمل في القلوب دوما موجود

                      *******

قبلت المهمة بعد رؤية و تفكير

لأن التوفيق حل لكل مشكل عسير

الواقع أبرز أن ذلك ليس بالأمر اليسير

اليوم يتوقف بالقانون مسيري

العبرة ليست بإرضاء مسؤول أو وزير

إنما العبرة في  إرضاء الضمير

      *******

المسؤولية تداول أو لا تكون

فلست بالكراسي ممحون

و لست بالإمتيازات مفتون

وإني بانتهاء مهامي ممنون

*******

أسلم الأمانة إلى الموفق الجديد

سأبقى على ذمته متى يريد

راجيا له الحظ السعيد

و العمل المثمر المفيد

*******

في صالح الوطن و المرتفقين

و إنصاف الضحايا و المظلومين

ومساعدة الفقراءو المحرومين

وفق الله خطانا أجمعين

                          *******

                                                                     العميد الموفق

عبد الستار بنموسى

الأربعاء, 15 ديسمبر 2021 / في الوطنية

نظمت مصالح الموفق الإداري اليوم الخميس 16 ديسمبر 2021 بمقرها المركزي و تمحور اللقاء حول :

– التعريف بمؤسسة التوفيق

– التعريف بخلايا التوفيق ونشاطها

– مجالات تدخل الموفق الإداري في تسوية الخلافات

– الوسائل و الآليات المعتمدة في مجال التوفيق الإداري

الإثنين, 13 ديسمبر 2021 / في الوطنية

استقبل الموفق الإداري اليوم الثلاثاء 14 ديسمبر الرئيس المدير العام للشركة الوطنية العقارية للبلاد التونسية السيد فوزي الفريقي و عقد معه جلسة عمل لفض بعض الملفات كما سلمه نسخة من المؤلف الخاص بالحوكمة العمرانية و البيئية نظرا للمساهمة القيمة للشركة العقارية في أعمال الملتقى الوطني حول الحوكمة العمرانية و البيئية

الثلاثاء, 30 نوفمبر 2021 / في الوطنية

الموفق الإداري يتابع مع وزيرة الشؤون الثقافية جملة من الملفات المتعلقة بالحقوق الثقافية

استقبلت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي اليوم الاربعاء 01 ديسمبر 2021 الموفق الاداري برئاسة الجمهورية التونسية السيد عبد الستار بن موسى لمتابعة جملة من الملفات المتعلقة بالحقوق الثقافية وللنظر في الحلول الممكنة.

الخميس, 18 نوفمبر 2021 / في الوطنية

لقد أفرزت الإحصائيات الرسمية لمصالح الموفق الإداري الواردة بالتقرير عدد 27 لسنة 2020 حصول الشركة التونسية للكهرباء و الغاز على أعلى نسبة من بين المؤسسات التي تدير مرافق عمومية في تفاعلها الإيجابي مع تدخلات مؤسسة التوفيق و بناء على ذلك تولى اليوم الجمعة 19 نوفمبر 2021 الموفق الإداري عبد الستار بنموسى رفقة السيد محمد جمال الرويسي المكلف بمهمة صلب المؤسسة الإشراف على حفل تكريم الشركة التونسية للكهرباء و الغاز في شخص الرئيس المدير العام السيد هشام عنَان و كذلك السيد منير الغابري رئيس مكتب العلاقة مع المواطن و المنسق مع مصالح التوفيق.

الثلاثاء, 28 يناير 2020 / في الدولية

تبعا لقرار المنظمة الإفريقية للأمبودسمان تم عقد اجتماع يوم الإثنين 27 جانفي 2020 بالمقر المركزي لمصالح التوفيق حضره كل من رئيسة الأمبودسمان بالسودان الدكتورة إحسان محمد و رئيس هيئة الرقابة الإدارية بليبيا الأستاذ سليمان الشنطي و السيد طارق رمضان العلاقي مدير مكتب التعاون الدولي بليبيا و الموفق الإداري بتونس . و تناولت الجلسة مسألة إنتخاب منسق الموفقين و الأمبودسمان بشمال إفريقيا حيث قرر الحاضرون من الدول الشقيقة و بعد موافقة الموفقين بكل من مصر و جيبوتي و موريطانيا تكليف العميد عبد الستار بن موسى بمهام التنسيق . كما تم فيما بعد التداول حول إمكانية عقد إجتماع المكتب التنفيذي للأمبودسمانيين و الموفقين الأفارقة بتونس.

الخميس, 21 مارس 2019 / في الدولية, المأموريات بالخارج

Le 20 mars 2019, comme chaque année, 300 millions de francophones répartis sur les 5 continents fêtent leur langue en partage et leur diversité, à l’occasion de la Journée internationale de la Francophonie.

Cette date fait référence à la signature à Niamey, le 20 mars 1970, de la convention portant création de l’Agence de coopération culturelle et technique, qui allait devenir plus tard l’Organisation internationale de la Francophonie. Il y aura donc 50 ans en 2020 !

L’Association des Ombudsmans et Médiateurs de la Francophonie (AOMF) est l’un des réseaux institutionnels membre de l’OIF. Elle a fêté ses 20 ans d’existence le 20 mai 2018.

En effet, l’idée de créer une association regroupant les ombudsmans et médiateurs francophones est lancée en octobre 1996, lors de la VIe Conférence internationale de l’Institut International de l’Ombudsman à Buenos Aires, Argentine, par le Protecteur du citoyen du Québec, Daniel Jacoby et le Médiateur de la République française, Jacques Pelletier. Leur intention était de permettre une meilleure entraide et une plus grande coordination entre les pays francophones sur les questions des droits de la personne. Elle consistait également à développer l’engagement démocratique, à améliorer les interventions ainsi qu’à renforcer les bureaux des ombudsmans et médiateurs francophones.

Cette vision a pris forme grâce à l’appui financier de l’Agence de la Francophonie, lors de la première rencontre des Ombudsmans et Médiateurs de la Francophonie, tenue à Québec du 9 au 12 juin 1997. Les statuts de l’AOMF ont officiellement été adoptés par les 18 membres fondateurs en mai 1998, à Nouakchott, Mauritanie.

20 ans après, l’AOMF compte près de 50 institutions membres, réparties en Europe, en Afrique, en Amérique et en Océanie. Elle continue d’encourager le développement et la consolidation d’institutions de médiation indépendantes au sein de la Francophonie et, avec les institutions membres, travaille quotidiennement à l’amélioration de la qualité des services publics dans les États membres, un objectif indissociable de la protection des droits fondamentaux.

En novembre 2018, lors du 10ème Congrès de l’association, les membres ont adopté la Déclaration de Namur.

L’ensemble des membres ont pris des engagements et ont demandé collectivement aux Etats et gouvernements de mener quatre grandes actions, à savoir :

· Soutenir et protéger les institutions de médiateur/ombudsman, en inscrivant leur existence dans la Constitution, en garantissant leur indépendance et en leur donnant et pérennisant les moyens de fonctionner en conformité avec les normes généralement acceptées au niveau international ;

· S’engager concrètement dans une stratégie pour un « Etat ouvert », en y incluant les médiateurs/ombudsmans en raison de leur rôle d’institutions qui contribuent à restaurer et à renforcer la confiance dans les services publics ;

· Promouvoir et réaliser une société inclusive dans laquelle chaque personne, quelle que soient ses origines, sa situation et son orientation, bénéficie de la protection de l’Etat, de la solidarité interpersonnelle, et du respect de ses droits fondamentaux, en particulier si elle se trouve dans une situation de vulnérabilité ou fait partie d’une minorité ;

· Inclure explicitement la compétence en matière de droits de l’enfant dans le mandat législatif des Médiateurs/Ombudsmans ou créer des institutions spécifiques de défenseur des droits des enfants.

Dans les années qui viennent, l’AOMF continuera activement de soutenir les institutions membres dans leur développement professionnel, de renforcer des organisations de médiation au sein de leur État et d’affirmer sa présence en Afrique, au Moyen-Orient, en Europe de l’Est et en Asie. Son intervention en faveur des enfants figure également parmi les priorités. La communication tant au sein de l’Association que vers les interlocuteurs extérieurs demeure un facteur de rapprochement essentiel à l’atteinte des objectifs.

A l’occasion de cette journée internationale de la Francophonie, l’AOMF réitère son soutien et son appui à l’Organisation internationale de la Francophonie et rappelle sa détermination et son engagement dans la poursuite de la Déclaration de Bamako, adoptée en 2000 par les Chefs d’Etats et de gouvernement ayant le français en partage, notamment sur les engagements pris pour la promotion d’une culture démocratique intériorisée et le plein respect des droits de l’Homme.

الإثنين, 11 فبراير 2019 / في الدولية

أدت السيدة Monica Martinea المنسقة الدولية لبرامج مجلس أوروبا لدعم تونس زيارة إلى مصالح الموفق الإداري حيث إستقبلها الموفق العميد عبد الستار بن موسى صحبة السيدة نجاة الغربي قادري الكاتبة العامة و المكلفة بمهمة، و دار الحوار حول كيفية دعم مؤسسة الموفق الإداري و نشر ثقافة التوفيق في إطار برنامج ستتولى إعداده المنسقة و عرضه على مؤسسة التوفيق.

الأربعاء, 05 ديسمبر 2018 / في الدولية

شارك الموفق في أشغال مؤتمرالمنظمة الافريقية للموفقين و الأمبودسمان التي انعقدت من 27 إلى 30 نوفمبر 2018 بمدينة كيغالي بروندا كما شارك في الندوة الدولية التي انتظمت بالمناسبة حول دور الموفقين و الأمبودسمان الأفارقة في الحوكمة الرشيدة و شفافية و مساءلة الإدارة في مختلف أعمالها. سننشر لاحقا تقريرا مفصلا حول هذه التظاهرة و البيان الختامي و التوصيات الصادرة عن المؤتمر.

الإثنين, 03 ديسمبر 2018 / في الدولية

استقبل الموفق الإداري بمعية السيدة نجاة الغربي حرم القادري صبيحة يوم الاثنين 3 ديسمبر 2018 بمقر مصالح التوفيق السيد الأمبودسمان التركي حيث دار الحوار حول كيفية توثيق التعاون بين المؤسستين في جميع المجالات المتعلقة بحقوق الإنسان.

 

الثلاثاء, 06 أبريل 2021 / في الإعلام

انطلاقا من دور الموفق الإداري في تذليل الصعوبات التي يتعرض لها المواطنون في تعاملهم مع المرافق العمومية و حرصه على معالجة العرائض في نطاق العدل و الإنصاف و تمكين المتظلمين من النفاذ إلى المعلومة و من الحصول على حقوقهم المشروعة في إطار الحوار البنَاء و المسؤول.و في بادرة أولى من نوعها و إعتمادا على إحصائيات رسمية و دقيقة واردة بالتقرير السنوي عدد 26 لسنة 2019، نظم الموفق الإداري يوم الثلاثاء 06 أفريل 2021 بمقر جامعة تونس للتعلم مدى الحياة تظاهرة لتكريم المؤسسات المركزية و الجهوية و المحلية ( وزارة + مؤسستان عموميتان + ولاية + بلدية ) التي تجاوبت مع مؤسسة التوفيق بصفة ناجعة لمعالجة الملفات و إنصاف أصحابها.و شمل التكريم المؤسسات التالية :

– وزارة الشؤون الاجتماعية بنسبة إستجابة 93 %

– ولاية تونس بنسبة إستجابة 69%

– بلدية قليبية بنسبة إستجابة 83%

– الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي 92%

– الصندوق الوطني للتقاعد و الحيطة الإجتماعية بنسبة إستجابة 79%

كما شمل التكريم المشرفين بتلك المؤسسات على التنسيق مع مصالح التوفيق.

الجمعة, 19 مارس 2021 / في الإعلام

نشرت جريدة المغرب بتاريخ اليوم الجمعة 19 مارس 2021 مقالا للموفق الاداري حول معضلة الإجراءات الحدودية s17

الأربعاء, 06 يناير 2021 / في الإعلام

عقد الموفق الإداري صبيحة اليوم الإربعاء 6 جانفي 2021 ندوة صحفية بخصوص تقريره السنوي السادس و العشرون بمقره شارع الحرية عدد 85 تونس.و تضمنت الندوة عرضا لأهم الإشكاليات التي توصل الموفق إلى حلها و عينات من مدى معاناة المواطن مع مختلف السلط الإدارية المركزية و الجهوية و المحلية و أهم المقترحات و التوصيات التي من شأنها تحسين عمل الإدارة و تنقيح القوانين و التراتيب الجاري بها العمل.

الخميس, 20 فبراير 2020 / في الإعلام

تغطية التلفزة الوطنية يوم 19 فيفري 2020 للنـدوة الوطنية الأولى لفائدة رؤساء البلديات والكتاب العامين للبلديات حول : الحوكمة العمرانية والبيئية : التحديات والرهانات

https://www.facebook.com/mediateur.tn/videos/660846811142769/?t=147

الخميس, 20 فبراير 2020 / في الإعلام

تغطية قناة الحوار التونسي للنـدوة الوطنية الأولى لفائدة رؤساء البلديات والكتاب العامين للبلديات حول : الحوكمة العمرانية والبيئية : التحديات والرهانات يوم 19 فيفري 2020 و تصريح العميد الموفق عبد الستار بن موسى حول الوضع الراهن للبلاد و حول موضوع الندوة و أهدافها https://www.facebook.com/mediateur.tn/videos/861766090941290/?t=22

الخميس, 21 مارس 2019 / في الدولية, المأموريات بالخارج

Le 20 mars 2019, comme chaque année, 300 millions de francophones répartis sur les 5 continents fêtent leur langue en partage et leur diversité, à l’occasion de la Journée internationale de la Francophonie.

Cette date fait référence à la signature à Niamey, le 20 mars 1970, de la convention portant création de l’Agence de coopération culturelle et technique, qui allait devenir plus tard l’Organisation internationale de la Francophonie. Il y aura donc 50 ans en 2020 !

L’Association des Ombudsmans et Médiateurs de la Francophonie (AOMF) est l’un des réseaux institutionnels membre de l’OIF. Elle a fêté ses 20 ans d’existence le 20 mai 2018.

En effet, l’idée de créer une association regroupant les ombudsmans et médiateurs francophones est lancée en octobre 1996, lors de la VIe Conférence internationale de l’Institut International de l’Ombudsman à Buenos Aires, Argentine, par le Protecteur du citoyen du Québec, Daniel Jacoby et le Médiateur de la République française, Jacques Pelletier. Leur intention était de permettre une meilleure entraide et une plus grande coordination entre les pays francophones sur les questions des droits de la personne. Elle consistait également à développer l’engagement démocratique, à améliorer les interventions ainsi qu’à renforcer les bureaux des ombudsmans et médiateurs francophones.

Cette vision a pris forme grâce à l’appui financier de l’Agence de la Francophonie, lors de la première rencontre des Ombudsmans et Médiateurs de la Francophonie, tenue à Québec du 9 au 12 juin 1997. Les statuts de l’AOMF ont officiellement été adoptés par les 18 membres fondateurs en mai 1998, à Nouakchott, Mauritanie.

20 ans après, l’AOMF compte près de 50 institutions membres, réparties en Europe, en Afrique, en Amérique et en Océanie. Elle continue d’encourager le développement et la consolidation d’institutions de médiation indépendantes au sein de la Francophonie et, avec les institutions membres, travaille quotidiennement à l’amélioration de la qualité des services publics dans les États membres, un objectif indissociable de la protection des droits fondamentaux.

En novembre 2018, lors du 10ème Congrès de l’association, les membres ont adopté la Déclaration de Namur.

L’ensemble des membres ont pris des engagements et ont demandé collectivement aux Etats et gouvernements de mener quatre grandes actions, à savoir :

· Soutenir et protéger les institutions de médiateur/ombudsman, en inscrivant leur existence dans la Constitution, en garantissant leur indépendance et en leur donnant et pérennisant les moyens de fonctionner en conformité avec les normes généralement acceptées au niveau international ;

· S’engager concrètement dans une stratégie pour un « Etat ouvert », en y incluant les médiateurs/ombudsmans en raison de leur rôle d’institutions qui contribuent à restaurer et à renforcer la confiance dans les services publics ;

· Promouvoir et réaliser une société inclusive dans laquelle chaque personne, quelle que soient ses origines, sa situation et son orientation, bénéficie de la protection de l’Etat, de la solidarité interpersonnelle, et du respect de ses droits fondamentaux, en particulier si elle se trouve dans une situation de vulnérabilité ou fait partie d’une minorité ;

· Inclure explicitement la compétence en matière de droits de l’enfant dans le mandat législatif des Médiateurs/Ombudsmans ou créer des institutions spécifiques de défenseur des droits des enfants.

Dans les années qui viennent, l’AOMF continuera activement de soutenir les institutions membres dans leur développement professionnel, de renforcer des organisations de médiation au sein de leur État et d’affirmer sa présence en Afrique, au Moyen-Orient, en Europe de l’Est et en Asie. Son intervention en faveur des enfants figure également parmi les priorités. La communication tant au sein de l’Association que vers les interlocuteurs extérieurs demeure un facteur de rapprochement essentiel à l’atteinte des objectifs.

A l’occasion de cette journée internationale de la Francophonie, l’AOMF réitère son soutien et son appui à l’Organisation internationale de la Francophonie et rappelle sa détermination et son engagement dans la poursuite de la Déclaration de Bamako, adoptée en 2000 par les Chefs d’Etats et de gouvernement ayant le français en partage, notamment sur les engagements pris pour la promotion d’une culture démocratique intériorisée et le plein respect des droits de l’Homme.

الإثنين, 12 نوفمبر 2018 / في الدولية, المأموريات بالخارج

على إثر الدعوة الموجهة إلى مصالح الموفق الإداري للمشاركة في أشغال مؤتمر المنظمة الفرنكوفونية للموفقين والأمبودسمان  المنعقد  بمدينة بروكسيل  من 6 إلى 9 نوفمبر 2018، شارك الموفق الإداري  العميد عبد الستار بنموسى والسيدة نجاة الغربي قادري مديرة عامة  مكلفة بمهمة في كافة أشغال المؤتمر حسب التفصيل الآتي :

تمت المشاركة في أشغال مجلس الإدارة صباح يوم  الثلاثاء 6 نوفمبر 2018،  حيت ثم الإعداد للجلسة العامة التي ستنعقد يوم 9 نوفمبر 2018 وذلك بمناقشة جدول أعمال تلك الجلسة سواء فيما يتعلق  بالنواحي  الإدارية والمالية للمنظمة أو باللائحة العامة  التي ستصدر عن الجلسة.

وفي الحصة المسائية  وعلى الساعة الخامسة تم الاحتفال  بالذكرى  العشرين  لميلاد المنظمة  بمقر بلدية بروكسيل  حيث تم استقبال الوفود المشاركة والقادمة من كل القارات  من قبل نائب رئيس بلدية بروكسيل السيد آلان كورتوا Alain COURTOIS ورئيس المنظمة السيد مارك برتران Marc BERTRAND .

انطلقت الاحتفالات بوصلة موسيقية تخللتها 6 مداخلات  هي على التوالي :

Mme Raymonde SAINT-GERMAIN, Ancienne Protectrice du Citoyen du Québec, Ancienne Présidente  de l’AOMF, Sénatrice du Canada.

  1. Jacques CHAGNON, Président de l’Assemblée Parlementaire

de la Francophonie, Président de l’Assemblée Nationale du Québec.

M.Stéphane  LOPEZ, Représentant Permanent de l’Organisation Internationale de la Francophonie  auprès de l’Union Européenne.

انطلقت أشغال اليوم الثاني من المؤتمر  بمقر برلمان  فيدرالية  ولاوني بروكسيل Parlement de la Fédération  Wallonie الكائن بــ 72 الشارع الملكي  حيث افتتح  رئيس المنظمة السيد مارك برتران Marc BERTRAND الجلسة وتداول على  الكلمة السادة :

  1. Philippe KNAEPPEN, Vice Président du Parlement de la Fédération Wallonie-Bruxelles

Mme Caroline NOKERMAN, Directeur, Affaires Politiques et Gouvernance Démocratique, Organisation  Internationale de la Francophonie.

على إثر ذلك أسندت رئاسة  الجلسة إلى السيدة كاترين  دي بروكر Mme Caterine DE BRUEKERالموفقة الفدرالية لبلجيكا  وتم الإستماع إلى 4 مداخلات  من بينها مداخلة  الموفق الإداري  العميد عبد الستار بنموسى  حول : “دور الموفقين في حماية الحقوق والحريات وكمثال الموفق الإداري التوتسي”. 

M.Jacques TOUBON, Défenseur des Droits (France) et Secrétaire Générale de l’AOMF.

  1. Paul d’AUCHAMP, Représentant Adroit pour l’Europe du Bureau des Droits de l’Homme des Nations Unies.
  2. Abessatar BEN MOUSSA, Médiateur Administratif (Tunisie) et Membre du Quarter du Dialogue National Tunisien, Lauréat du Prix Nobel de la Paix 2015.

Mme. Françoise TULKENS, Ancienne Juge et Vice*Président  de la Cour Européenne  des Droits de l’Homme (Belgique).

على إثر ذلك تم النظر في ميثاق القيم والمبادئ للموفقين والأمبودسمان

أما الحصة المسائية  فقد خصصت في جزئها الأول  لورشات عمل الأولى خاصة  بالموفقين حول “الموفق  ضامن لحسن سير الإدارة والموفق مدافع عن حقوق الأفراد ذوي الاحتياجات الخصوصية “.

والحصة الثانية خاصة بمساعدي الموفقين تمحورت حول التواصل وحسن الإنصات.

أما الجزء الثاني من الحصة المسائية فقد خصص لجلسة مشتركة بين الموفقين  ومساعديهم  حول المشاريع المستقبلية لمنظمة AOMF.

في اليوم الثالث تواصت أشغال الورشات وتمحورت حول  : “التخطيط الاستراتيجي  والتصرف الحكيم ” وكذلك حول : “La contribution des parlementaires et des médiateurs  à l’Etat ouvert ».

كما تم التطرق إلى مدى ضمان استقلال مؤسسات التوفيق  من قبل البرلمان وإلى مسألة  حماية حقوق الأطفال.

أما الحصة المسائية فقد خصصت لتقييم إتفاقية تيرانا Résolution de TIRANAحول حقوق الأطفال  وذلك في جلسة مشتركة تداول على الكلمة فيها :

Mme Geneviève  AVENARD, Défenseur  des Enfants (France), Présidente  du Comité AOMF Droits des Enfants.

Mme Rita VANKATASAWMY, Ombudspersonne pour les enfants (Maurice)

Mme Lamia BAZIR, Directrice de l’Observatoire Nationale des Droits de l’Enfant (Maroc).

كما تمّ التطرق إلى تقييم اتفاقية تيرانا حول المهاجرين حيث تداول على الكلمة :

M.Marc BERTRAND,Président de l’AOMF

  1. François DE SMET, Directeur du Centre Myria-Centre Fédéralde Migration (Belgique).

أما في  اليوم الختامي 9 نوفمبر 2018 فقد تحول المشاركون إلى مدينة  نامير Namur حيث تم استقبالهم من قبل رئيس برلمان  والوني  M. André ANTOINE, Président du Parlement Wallonie. حيث  ألقى مداخلة قيمة حول أهمية مؤسسات التوفيق ودورها الفعال  في إصلاح المؤسسات وتقويم  العمل الإداري  وجدوى  استشارتها دوريا عند إعداد مشاريع القوانين المتعلقة بالحقوق وأهمية مساهمتها في إصلاح  المنظومة  القانونية  السارية  لأن التطبيق  يبرز نقائص  القوانين والأوامر الترتيبية.

وتم التطرق أثناء الجلسة العامة إلى التقارير  الأدبية والمالية من قبل الكاتب العام  وأمين مال ، ثم تمت  المصادقة على اللوائح وانتخاب مجلس الإدارة  الجديد.

هذا وقد شارك في كافة أشغال المؤتمر الموفق الإداري والسيدة نجاة الغربي قادري.

 

الخميس, 10 مايو 2018 / في المأموريات بالخارج

شارك المدير العام للموفق الإداري السيد نبيل القرجي في اجتماعاً لمجلس إدارة رابطة أمناء المظالم والوسطاء الفرنكوفونية (AOMF) في 3 مايو 2018 في بوخارست (رومانيا) ، برئاسة مارك بيرتراند ، أمين المظالم في والونيا واتحاد والونيا-بروكسل .

وعلى هامش هذا الاجتماع ، نظمت الجمعية ، في 3 و 4 مايو ، ندوة كان موضوعها “القاضي والوسيط المؤسسي”.

ناقش مجلس الإدارة تطور واستمرار خطة العمل الخاصة بالجمعية والتحضير لمؤتمر AOMF القادم الذي سيعقد في بروكسل ونامور (بلجيكا) في نوفمبر المقبل والذي سيصادف الذكرى العشرين للجمعية.
وبحثت المنظمة أيضا الحالة في موريتانيا وتشاد ، وهما في طريقهما إلى إزالة مؤسسات الوساطة الخاصة بهما. وتهدف الجمعية ، على وجه الخصوص ، إلى ضمان تعزيز مؤسسات أمناء المظالم والوسطاء في الفرنكوفونية إلى بذل كل جهد لفتح الحوار مع سلطات هاتين الدولتين لمحاولة الحفاظ على أجهزة الوقاية هذه وحلها. أزمات الحكم.

خلال الندوة ، طرحت مسألة المنافسة أو التكامل بين الوسيط والقاضي والقاضي الإداري. البروفيسور ديفيد رينديرز من كلية الحقوق بالجامعة الكاثوليكية في لوفان (بلجيكا) والبروفيسور إيوان مورو ، الأستاذ السابق لكلية الحقوق بجامعة بوخارست ، الرئيس السابق للمحكمة الدستورية ومحامي الشعب السابق من رومانيا ، قدمت مداخلات مفيدة وفتحت باب المناقشة.

كما كان هناك طرح للعديد من المواضيع حول:
– الاستيلاء المتزامن على القاضي والوسيط
– الإحالة المباشرة إلى القاضي الدستوري أو القضائي أو الإداري من قبل الوسيط
– قاضي المسؤولية المدنية وتوصية الوسيط
وفي المقابل ، قدم المتحدثون ممارسات بلدانهم قبل فتح المناقشة مع جميع المشاركين.

الثلاثاء, 30 يناير 2018 / في المأموريات بالخارج

انعقد المؤتمر التاسع لمنظمة الأمبودسمانيين و الموفقين الفرنكوفونيين بمقر مجلس النواب بمدينة الكباك بكندا أيام 12 الى 15 أكتوبر 2015 والذي شارك فيه كل من السيدة الموفق الاداري فاطمة الزهراء بن محمود والسيدة نجاة الغربي مديرة عامة مكلفة بمهمة والسيد محمد ختاش مدير عام مكلف بمهمة صلب المؤسسة.
وقد توجت اثر هذا المؤتمر مؤسسة الموفق الاداري في شخص ممثلها السيدة فاطمة الزهراء بن محمود عضوا ممثلا لقارة افريقيا مجلس ادارة المنظمة…مبروك لتونس و لمؤسسة مصالح الموفق الاداري بهذا التتويج.

أعلى الصفحة